تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الابتكار الاجتماعي

علم الإنسان الآلي (ROBOTICS)

تساهم الروبوتات التي تنتجها هيتاشي في تطور المجتمع في عدة مجالات.

تطور هيتاشي أنواعاً متعددة من الروبوتات المدمجة في منصة انترنت الأشياء " IoT" لتحسين حياة الناس.

سرّع "انترنت الأشياء" الإبداع المشترك بين الشركات وساعد في إيجاد قيمة جديدة. ولكن يجب أن تتخطى معالجة البيانات عالم الفضاء الإلكتروني من أجل رفع القدرة الكلية لانترنت الأشياء، حيث ستعتمد الخدمات الجديدة والابتكارية على قدرتنا على دمج البيانات مع العمليات المادية. لهذا السبب ستلعب الروبوتات هذا الدور الدقيق في المستقبل بحيث ستصبح الجسر الذي نعبر منه من عالم الواقع إلى العالم الافتراضي.

قمنا في هيتاشي بتطوير مجموعة واسعة من الروبوتات التي تستخدم لعدة تطبيقات من خلال رفع خبرتنا في التكنولوجيات التشغيلية، لكننا لا نطور تقنيات دون سبب، فنحن نقوم بتطبيق الابتكار الاجتماعي. إننا نروج مبادرات لتحسين حياة الناس بشكل فاعل من خلال دمج الروبوتات مع منصات "انترنت الأشياء" واستخدام تلك التكنولوجيا في البنية التحتية الاجتماعية.

يعد روبوت EMIEW3 روبوتاً متعايشاً حيث يقوم بتجميع البيانات التي يحصل عليها من عدة حساسات خارجية.

وبعدها يتم معالجة المعلومات الضرورية لتوفير الخدمات من خلال منصة تكنولوجيا معلومات روبوتية سحابية ويتم تغذية الربوت بهذه المعلومات لتساعده في البحث والتواصل والتفاعل مع محيطه.

يمكن دمج هذه البنية التحتية مع أنظمة تشغيلية موجودة لتوفير ذكاء الأعمال من خلال معالجة أنواع مختلفة من المعلومات ذات العلاقة. نحن نوفر أيضاً حلول أعمالٍ مع روبوتات متصلة مع بعضها البعض.

نحن نطور في هيتاشي تكنولوجيا روبوتية لأكثر من نصف قرن ونركز في نفس الوقت على الإبداع المشترك مع العملاء لإيجاد قيمة جديدة.

يرجع تاريخ روبوتات مجموعة هيتاشي إلى الستينيات من القرن العشرين بالإضافة إلى المشغّل وهو جهاز يتم التحكم به بالريموت للقيام بالعمليات في مصانع الطاقة النووية. ومنذ ذلك الحين، أدخلت هيتاشي مجموعة واسعة من الروبوتات تتراوح من المنتجات الإلكتروميكانيكية مثل معدات اختبار أشباه الموصلات والأجهزة المتعلقة بالمعاملات المالية، وصولاً إلى الروبوتات التي تستخدم في البيئات الخطرة مثل مصانع الطاقة النووية.

مع تركيز البحث والتطوير في هيتاشي على تطوير التحكم الآلي ومعالجة الذكاء فقد قامت الروبوتات الخاصة بنا بالعمل كمركبات تقوم بإحضار هذه التقنيات إلى الحياة. وقد أصبحت هيتاشي أحد أوائل الشركات التي تطوير روبوتاً متعايشاً مع الإنسان في عام 2005، وبدأت بتنفيذ وظائف محسنة في عدة مراحل مع تقنيات أولية جديدة. وبحلول العام 2016 أدخلت هيتاشي وبكل فخر روبوت EMIEW3 كروبوت مساعد في الخدمات والذي يمكنه التحدث والعمل مع الناس.

نحن نركز أيضاً على الإبداع المشترك مع العملاء لإيجاد قيم جديدة. فنحن نقوم بإعداد مرافق جديدة لإجراء التجارب التوضيحية مع فضاءات تعاونية متعددة تعمل حالياً على تطبيق نمذجة عالية الجودة وبالتعاون مع عملائنا.

شهد انتشار "انترنت الأشياء" في السنوات الأخيرة مجموعة واسعة من المعلومات والمعرفة المخزنة في الفضاء الإلكتروني. كما جعل هذا الانتقال تطبيقات العالم الواقع من الحلول الرقمية أكثر واقعية من خلال الروبوتات.
في نفس الوقت الذي نطور فيه الحلول الروبوتية لعصر انترنت الأشياء فإننا نستمر بالمضي في الابتكار الاجتماعي قدماً لحل المشكلات اليومية من أجل مستقبل أفضل.

طورت هيتاشي مجموعة واسعة من الروبوتات التي توفر قيمة جديدة للزبائن.

EMIEW3 هو روبوت متعايش مع الإنسان والذي يمكنه التواصل بفاعلية مع الناس.

يستمد روبوت EMIEW3 من خبرة هيتاشي الكبيرة في مجال الروبوتات والحلول الرقمية لإدراك مستوى عال من التحكم الذاتي. تقوم البنية التحتية السحابية لتكنولوجيا المعلومات ك "دماغ عن بعد" والتي تقوم بمراقبة والتحكم بجسم الروبوت. يتصل الدماغ بجسم الروبوت ويعطي EMIEW3 القدرة على التواصل والتحرك في جميع أرجاء محيطه الخارجي وتزويد الزبون بالدعم والإرشاد. يكون EMIEW3 أيضاً قادراً على إدارك الأشخاص الذين يحتاجون إليه والاقتراب منهم من خلال الفهم الدقيق للأوضاع في إعدادات الخدمات المختلفة. ويمكنه حتى أن يبدأ محادثة بنفسه لتوفير الخدمات مما يحسّن رضا المستخدم وفعالية الأعمال.

*لأغراض التطبيق العملي، يجري EMIEW3 اختباراً توضيحياً