تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الابتكار الاجتماعي

    • التحليلات
    • الأبحاث والتطوير
    • التطوير الحضري

    مع تزايد تعقيد المجتمعات، تلعب تكنولوجيا المعلومات دورا متزايد الأهمية في تحسين النظم الإجتماعية المختلفة. ولجعل الحياة اليومية أكثر أمانا وراحة، ركزت هيتاشي الإهتمام على تدفق الناس. وقد ساعدت تقنيات هيتاشي للمحاكاة في تحليل تدفق الناس على تسهيل تدفق المشاة. كما ساعدت التقنيات أيضا على تحسين إستخدام الأماكن العامة وأضافت قيمة إلى شكل المدن لتصبح أكثر جاذبية وحيوية.

    نظرة عامة

    • الخلفية
      وقد بدأت هيتاشي تطبيق تقنيات محاكاة تدفق الناس في تصميم خطط لأرضية مباني المكاتب والمباني التجارية على نطاق واسع. حيث تؤمن الشركة أن فهم أفضل لتدفق وسلوك وعلاقات الناس سوف يساعد في خلق قيمة جديدة لتصميم وشغل المساحات.
    • المشروع
      قامت شركة هيتاشي بتطبيق تحليل تدفق الناس لخطة أرضية المعرض التجاري السنوي الذي إستضافته مجموعة هيتاشي. ثم تم إستخدام البيانات من هذا التحليل لتخطيط الحدث للسنة التالية. وقد أدت التغييرات إلى تقليل الإزدحام في حركة السير وزيادة أعداد الزوار إلى كل جناح، مما يؤكد قيمة التحليل.
    • للمضي قدما
      وبعيدا عن تخفيف الإزدحام، تسعى هيتاشي لتطبيق تحليل تدفق الناس بالمدن لجعلها أكثر راحة وملائمة لعيش الناس. من خلال تحسين النهج لمختلف مخاوف التخطيط الحضري، بما في ذلك الوقاية من الكوارث، السياحة، حيث تعمل هيتاشي على خلق مدن أكثر ملاءمة للناس وألطف على البيئة.

    الخلفية

    تركز هيتاشي جهودها على تدفق الناس داخل المباني

    تسهم تكنولوجيا المعلومات في تحسين الكفاءة و النظم الإجتماعية المختلفة، بما في ذلك النظم التي تحقق كفاءة أفضل في نظم حركة المرور وتقلل من إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ومع ذلك، فإن تطبيقات تكنولوجيا المعلومات ليست فقط للنظم الإجتماعية. وبإعتبارها رائدة في إستخدامات تكنولوجيا المعلومات لإعادة إختراع البنية التحتية للإبتكار الاجتماعي، فإن شركة هيتاشي تعمل على تطوير نهج جديد يركز على تحليل تدفق الناس. والذي يعد بمثابة جهد لخلق قيمة مضافة من خلال تحليل حركة الناس والسلوك والعلاقات.

    وقد بدأت هذه المبادرة في عام 2007 عندما شاركت هيتاشي في تطوير تقنية محاكاة تدفق المشاة ثلاثية الأبعاد جنبا إلى جنب مع مختبر شين موريشيتا في كلية الدراسات العليا بجامعة يوكوهاما الوطنية وشركة شرق اليابان للتسويق والإتصالات (.East Japan Marketing & Communications, Inc) وشركة موزايك (.MOSAIC Co. Ltd)، هذه التقنية تجعل من الممكن قياس حركة الناس داخل المبنى ومحاكاة تدفق الناس في جميع أنحاءه. وقد تم تطوير هذه التقنية لتحسين وضع الممرات والمصاعد عند تصميم المكاتب والمباني التجارية على نطاق واسع.

    منذ ذلك الحين، تعمل شركة هيتاشي على تطبيق تقنية محاكاة تدفق المشاة ثلاثية الأبعاد هذه على مرافق السكك الحديدية حيث تم إجراء التجارب في محطة أوساكا-أوهوماتشي بالتعاون مع شركة كينتيتسو (Kintetsu). وبالإستفادة من بيانات التجارب، تم تعديل وضعية اللافتة الرقمية المتنقلة للمحطة. مما ساعد على إدارة أفضل للمساحة الخالية وبالتالي أدى إلى زيادة تدفق الناس على المحلات التجارية داخل المحطة وخفض الإزدحام في المناطق المحيطة.

    المشروع

    إكتشاف أنماط مخفية لتدفق الناس من أجل خلق قيمة جديدة

    من خلال هذه التجارب، عززت هيتاشي فكرة أن فهم وتنبؤ تدفق الناس يمكن أن يخلق قيمة جديدة بطرق متعددة. وكمثال جيد على ذلك، التجربة التي تم إجراءها في منتدى هيتاشي للإبتكار 2013، وهو بمثابة معرض تجاري تعقده مجموعة هيتاشي كل عام. حيث إستخدمت هيتاشي أجهزة إستشعار ليزر لقياس حركة الناس ومقدار الوقت الذي يقضونه في مختلف المواقع داخل القاعة. وقد كشفت النتائج عن وجود إزدحام في بعض المناطق التي حالت دون تدفق سلس للزائرين. كما أشار تحليل البيانات أيضا إلى تباين "قوة الجذب" للأكشاك على نطاق واسع إستنادا إلى موقعها، حيث حصلت بعض أكشاك المعرض على عشرة أضعاف حركة المرور من غيرها.

    وإستنادا إلى هذه النتائج، تم أجراء تغييرات في مخطط الطابق لمنتدى هيتاشي للإبتكار لعام 2014، و قد أدت تلك التغييرات إلى نتائج مدهشة. أولا، تم نقل المنصة الرئيسية، وهي منطقة تحظى بإقبال كبير، إلى مركز القاعة. حيث إنتاب القلق بعض الناس من إماكنية حدوث إزدحام بسبب ذلك التغيير فى التخطيط، ولكن تبين أن العكس كان صحيحا. لقد عملت مثل المضخة. حيث جذبت الناس إلى المركز، وساعدت أيضا على إعادة توزيع الناس للعودة إلى أكشاك المعرض المتمركزة في جميع أنحاء القاعة، وتخفيف الإزدحام وتحسين التدفق العام. وبالتالي تم تخفيض التباين في "قوة الجذب" للأكشاك وفق موقعها بنسبة 70٪ تقريبا.

    كما أضيفت لافتات رقمية أيضا لتوفير التنبؤ بالإزدحام بحيث يمكن للمشاركين رؤية المناطق التي من المرجح أن تصبح مزدحمة في الدقائق الخمس المقبلة. مما ساعد أيضا على تقليل الإزدحام وزيادة راحة الحضور. ويظهر تحليل تدفق الناس سلوك الناس كبيانات ويساعد على كشف أنماط خفية وراء السلوكيات. ومع ظهور تلك الأنماط المخفية، يمكن تحسين تخطيط الأماكن التي يتجمع فيها العديد من الأشخاص لإضافة قيمة إلى المساحات وتوفير خدمات أفضل.

    وبمقارنة تدفق الناس ومقدار الوقت الذي يقضونه في المناطق (المشار إليها باللون الأصفر). قد أدى الازدحام في بعض المناطق إلى منع التدفق السلس للزائرين في عام 2013، إلا أن الازدحام قد انخفض بشكل ملحوظ في عام 2014.

    وعلاوة على ذلك، أجرت شركة هيتاشي في عام 2014 تجربة بالتعاون مع شركة نومورا المحدودة (.NOMURA Co., Ltd)، وهي شركة تصميم ذات خبرة في المرافق التجارية والأماكن العامة، لقياس تدفق الناس في المتحف الوطني للطبيعة والعلوم في طوكيو وتحليل نتائج البيانات الهائلة. حيث تم تصميم التجربة لتحديد أي المعروضات أكثر قبولا من الأطفال ومدى تحفيز كل معروض على التواصل بين الآباء والأطفال. وبالتالي يتم إستخدام التحليل من التجربة لفهم أفضل أنماط التواصل والعلاقات بين الزائرين، وإستخدام النتائج كمرجع عند تصميم المعارض في المستقبل.

    للمضي قدما

    تهدف هيتاشي إلى تحسين المدن بأكملها من خلال تحليل تدفق الناس

    ويمكن تطبيق تحليل تدفق الناس على المساحات الصغيرة مثل محلات البيع بالتجزئة، فضلا عن المرافق التجارية واسعة النطاق وربما حتى المدن بأكملها. وقد عملت هيتاشي على تطوير المدن بأكملها وذلك للمساعدة في جعلها أكثر راحة وملائمة لعيش الناس. على سبيل المثال، إذا كان من الممكن تحليل تدفق وسلوك الناس في المدينة، يمكن تحسين إستخدام الطاقة ونظم النقل بالشكل الأمثل. كما يمكن أيضا تحسين وظائف أخرى، مثل الوقاية من الكوارث ودعم السياحة. وبعيدا عن تخفيف الإزدحام، يمكن إستخدام هذه التقنية كقوة مبتكرة لخلق مدن أكثر راحة للناس ولطفا على البيئة. ستواصل هيتاشي العمل على توسيع الإمكانيات وإستخدام الرؤية الفريدة والمشهد الذي يوفره تحليل تدفق الناس.

    تاريخ الإطلاق: يونيو 2017
    قدمت الحلول بواسطة: شركة هيتاشي ليمتد، وحدة أعمال أنظمة السكك الحديدية (Hitachi, Ltd. Railway Systems Business Unit)