تخطي إلى المحتوى الرئيسي

Hitachi

الابتكار الاجتماعي

AI

ابدأ العصر التجاري الذي لا يمكن التنبؤ به مع تكنولوجيا Al من هيتاشي/H.

تعرّف على المزيد

الأعمال التجارية الحديثة لا يمكن التنبؤ بها.

"نحن نعرف شيئين فقط عن المستقبل: أولاً لا يمكن معرفته فهو مختلف عما هو موجود الآن وعما هو متوقع".

── بيتر ديكر *1

ما هي أفضل طريقة للتعامل مع خاصية عدم القدرة على التنبؤ؟ فهذه أحد التحديات التي نواجهها اليوم والتي سوف تبقى تتنامى.

في الماضي، كانت الأعمال التجارية تصنف الأوضاع إلى فئات وتتعامل مع الظروف التي لا يمكن التنبؤ بها عن طريق أخذ الحالات الطارئة بعين الاعتبار مسبقاً لكل فئة. من ناحية أخرى فإن التذبذب في الطلب والأسعار إضافة إلى التنوع في أفضليات الأفراد يحدث بسرعة متزايدة جداً. وبما أن الأنشطة التجارية تعبر الحدود فإن الأعمال التجارية تواجه أيضاً اختلافات في الثقافات والعادات المحلية الإقليمية. إن محاولة تصنيف كل هذه الأشياء بدقة يمكن أن يؤدي إلى عدد ساحق من الفئات. ولأن تصور كافة أنواع الأوضاع مسبقاً هو أمر مستحيل نظرياً، فإن العمل التجاري يحتاج إلى تحديث تصنيفاته ومقترحاته بشكل مستمر مما يتطلب قدراً كبيراً من الجهد والتكلفة.

*1
P.F. Ducker " إدارة للنتائج"، " هابر & رو ، نيورورك 1964

من هنا أتت تكنولوجيا Al. لكن تكنولوجية Al الموجودة لها حدود.

تكون طريقة تغيير الوضع الراهن هو من خلال AI (الذكاء الصناعي). هنالك عدة أنواع من الذكاء الصناعي يتم استخدامها هذه الأيام، لكن كل نوع من هذه الأنواع مقيّد باستخدام محدد- ذكاء صناعي لغرض محدد.

على سبيل المثال، هنالك الذكاء الصناعي الذي ينتج توصيات الزبائن لتجار التجزئة. هنالك أنظمة التعرف على الوجه التي تحدد الوجه من بيانات الصورة. هنالك أنظمة تجيب على الألغاز. التقنيات التي تحدد وجوه الناس استناداً على الصور على الانترنت. يمكن تصنيع هذه الأنواع من الذكاءات الصناعية من قبل البشر اعتماداً على نظرية بيانات أن الناس يمكن أن يتم إدخالها وتطبيقها كبرامج ويتم تحليلها وتطويرها لكل مشكلة تم تطبيقها عليها. وأحد السلبيات للاعتماد على النظريات المتصورة من قبل الناس هو أنها لا تؤدي الى نتائج تفوق أفكار الإنسان.

H تهدف إلى أن تكون الذكاء الصناعي الحقيقي.

أحد التقنيات التي حققت مستوى عالٍ من التنوع هي تكنولوجيا Al (الذكاء الصناعي)/ H (المشار إليها لاحقا ب "H") والتي تم الإعلان عنها من قبل هيتاشي في 2015. تحدد H "الذكاء الضناعي للأغراض العامة" التجاري الأول*2. فهو ينتج بشكل آلي عدداً كبيراً من النظريات -أكثر من مليون- ومن ثم يشتق العوامل المطلوبة ويختار أفضل الخيارات المعطاة من قبل الإنسان. الاختلاف الرئيسي بين الذكاء الصناعي لأغراض خاصة ومقترح H للأغراض العامة هو أن H تأتي مع نظريات لاتخاذ القرار بناء على بياناتها الذاتية التي تعتمد عليها.

هذه إحدى التجارب، روبوت مجهز بتكنولوجيا H موضوع على أرجوحة مصنوعة من مكعبات ألعاب ولغرض "زيادة زاوية انحراف الأرجوحة" فهو يعطي حالة "ثني ومد الركبتين". تشكل H نظريات حول متى ومقدار الانحناء للركبتين بناء على المعلومات التي تحصل عليها من حركاتها الذاتية. فهي تعمل بناء على هذه النظريات وتبدأ بالبحث عن القيم الأفضل (الذكاء الصناعي لأغراض خاصة يتطلب أن يتصور البشر ويزود هذه المعلومات). الروبوت المزود بتقنية H يبدأ بتحريك الأرجوحة بأقل من دقيقة، وخلال خمس دقائق يأتي بحركة تأرجح تتجاوز حتى التوقعات البشرية.

يمكن تعلم الذكاء الصناعي للأغراض العامة من كميات البيانات كبيرة الحجم وإعطاء أحكام عليها دون الحاجة إلى الإنسان وذلك لتأسيس نظريات مسبقة واكتشاف حلول لا يتصورها الإنسان. لذا فإنه يمكن اعتبار "H" "ذكاءً صناعياً" في المعنى الحقيقي.

*2:
بحث هيتاشي، اعتباراً من 2015

بدأت الرحلة إلى ما لا يمكن التنبؤ به

تم تطبيق تقنية H على الأنظمة الموجودة في عدة مجالات ومسائل دون الحاجة إلى تعديل. عند استخدامها ك "إضافة" يمكن التعلم ذاتياً كيف يمكن تحويل الأنظمة الموجودة إلى أنظمة نامية. هذه هي طريقة أخرى يمكن تسمية H بها بأنها " ذكاء صناعي لأغراض عامة".

على سبيل المثال، هنالك مستودع توزيع يستخدم H كإضافة على نظام إدارة المستودعات (WMS)، وكنتيجة لذلك حقق تحسناً في الإنتاجية بنسبة 8% في ذلك المستودع. وشملت التحسينات الأخرى التي تم تأكيدها إلى 15% مبيعات أفضل للمتجر وزيادة مقدارها 27% في معدلات الطلبات في مركز اتصال. تم تطبيقها أيضاً في التمويل والسكك الحديدية والمنشآت المائية ومجالات أخرى- تقريباً 57 مشروعاً في 14 منطقة.

التالي هو دورك. H هي شريكك للتعامل مع عدم القدرة على التنبؤ في الأعمال التجارية الحديثة.

يستخدم في 57 مشروعاً في 14 منطقة.

  • مستودع
    08%
    تحسين في الإنتاجية
  • تجارة التجزئة
    15%
    زيادة في المبيعات
  • مركز الاتصال
    زيادة
    27%

    في طلبات البيع

أعلى الصفحة